الوقت الآن
27 آيار-مايو 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
 واشنطن: إحراق داعش آبار النفط العراقية أخطر من إشعال نظام صدام الحقول الكويتية

واشنطن: إحراق داعش آبار النفط العراقية أخطر من إشعال نظام صدام الحقول الكويتية


حذر مسؤولون أميركيون، من نتائج قريبة وبعيدة المدى لإشعال "داعش" النار في آبار النفط في العراق بعد هزيمته، معتبرين ان ذلك أخطر من إشعال نظام صدام حسين الحقول الكويتية.

ونقلت الصحيفة عن هؤلاء المسؤولين الذين درسوا الدمار والأضرار البيئية في الكويت من قبل قوات الرئيس السابق صدام حسين التي أشعلت النيران في حقول البترول هناك قبيل انسحابها عام 1991، قولهم إن "تأثير حرق آبار النفط على البيئة العراقية يمتد من المستقبل القريب إلى البعيد"، مبينا انه "إرث سام يسبب وفيات كثيرة للماشية، وإفساداً لحقول لم تعد تنتج محاصيل صالحة للأكل، ومضاعفات تنفسية مزمنة للأطفال وكبار السن".


وقال مسؤول أميركي تابع مصير المنشآت النفطية خلال الثلاثة أعوام الأخيرة خلال الحرب مع "داعش"، "أثرت الأضرار على منطقة تعتبر سلة الخبز في كل من العراق وسوريا"، موضحا ان "المنطقة تلوثت بسبب ممارسات صناعية تخريبية متعمدة".

وأضاف "شاهدنا خنادق مليئة بالنفط، وشاهدنا نفطاً انسكب في النهر، وشاهدنا رماداً من النفط المحروق وقد لوث الحقول"، موضحا ان "كل ذلك سيجعل من الصعب على المسؤولين توفير الغذاء النظيف والمياه النظيفة".

ونقلت الصحيفة من قيارة، في شمال العراق، أنه خلافاً لما حدث في الكويت، استقرت السموم في المناطق المأهولة بالسكان، وفي حقول المزارعين في منطقة يبلغ عدد سكانها 100 ألف شخص تقريباً.