الوقت الآن
20 حزيران-يونيو 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
محافظ الانبار يلتقي نخبة من الشباب الانباري ويتبادل معهم الآراء والأفكار والقضايا وينيط لهم دور قيادي في وضع الحلول لها

محافظ الانبار يلتقي نخبة من الشباب الانباري ويتبادل معهم الآراء والأفكار والقضايا وينيط لهم دور قيادي في وضع الحلول لها

الانبار /أنباء اليوم / نهاد الحديثي /

لتقى المهندس محمد الحلبوسي محافظ الانبار مجموعة من الشباب في لقاء موسع جرى في دار ضيافة محافظة الانبار بمدينة الرمادي وناقش معهم عدد من القضايا والملفات المهمة وتلك التي تخص ايضاً شريحة الشباب.
ورحب السيد المحافظ بالحضور الذين أثنوا على جهوده المبذولة تجاه المحافظة من خلال تنفيذ الاعمال والمشاريع التي يحتاج اليها المواطن وتجري على نطاق واسع في مدن المحافظة.
وطرح المحافظ في بداية اللقاء أمام الحضور عدد من الرؤى التي من شأنها ان تنظم وتفعل قطاعات مهمة في الحياة اليومية، وأعطى لهم فرصة المشاركة ليكون الشاب منهم في موقع المحافظ يطرح المشكلة والحل الذي يراه معها تحت عنوان (فكرة وحل) للتعبير عن تطلعاتهم والحديث عن مسألة معينة وتقديم المقترحات او الحلول المناسبة التي تساعد في حل القضية المعروضة..
وفِي ضوء ذلك تقدم العديد من الشباب في جلسة شبابية سادتها الحيوية وطرح فيها الكثير أفكارهم التي تناولت العديد من القضايا والأفكار المهمة والمثمرة التي عكست حضور الشخصية الشبابية الانبارية وروح المسؤولية لديهم والتي اتيح معها المجال لأخذ الفرصة وتعميم الفكرة المطروحة، بعد ان ناقش معهم المحافظ بوصفه متلقي حيثيات المواضيع المقدمة وخلفياتها القانونية المعمول بها وتقديم مقترحات تم معها الوصول الى نتائج عملية اخذت طريقها الفوري بتوجيهات وجهت من المحافظ للدوائر لغرض المعالجة.
وكبادرة تشجيعية طرح المحافظ الحلبوسي فِي ختام اللقاء اختيار افضل الأفكار والحلول للقضايا التي قدمها الشباب واختار مجموعة منها لاهميتها ووجه المسؤولين المحليين للأخذ بها، ودعا الشباب الحضور لتبنيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتفاعل معها من قبيل فكرة وجود الصيدليات الخافرة في المدن، ووجود حاسبات في الدوائر القضائية لحسم موضوع تشابه الأسماء فوراً وتفويت الفرصة على المعقبين والموظفين المساومين، وتفعيل موضوع الاستثمار، ومنع الدوام في المدارس الحكومية والأهلية معاً لإعطاء فرصة للكوادر التعليمية الاخرى العاطلة عن العمل.