الوقت الآن
26 ايلول-سبتمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
 لا تفرط في شرب الماء... وإلا!

لا تفرط في شرب الماء... وإلا!


"احرص على تناول الكثير من الماء يومياً"، نصيحة لطالما يرددها على مسامعنا الأطباء وخبراء الصحة والتجميل، لكن رغم أهمية الماء وفوائده الجمة إلا أن هناك حالة واحدة يشكل فيها شرب الماء خطراً على حياة الإنسان.

تُسمى تلك الحالة النادرة بـ"حالة التسمم المائي"، وهي مشكلة صحية يتعرض لها الأشخاص الذين يشربون كمية هائلة من الماء دفعة واحدة، ما يؤدي إلى اختلال الإلكتروليت التي تحتوي على أيونات حرة تشكل وسطاً ناقلاً للكهرباء. وينجم عن هذا اضطراب شديد في عمل المخ قد يؤدي إلى الوفاة، وفق ما جاء في موقع "بولد

كما تتسبب كميات المياه الهائلة التي تُشرب على دفعة واحدة في انخفاض تركيز الأملاح بالدم، ما يؤدي إلى اندفاع الماء في الخلايا، خاصة خلايا المخ التي تتضخّم ومن ثم تضغط على السطح الداخلي للجمجمة، مؤدية إلى صداع شديد وغثيان وقيء. كذلك قد تشمل أعراض التسمم المائي ارتفاع ضغط الدم، ازدواجية الرؤية، ضعف العضلات وصعوبة التنفس.

وفي حال كان التسمم المائي شديداً فقد يؤدي إلى الغيبوبة والوفاة. وأكثر الناس عرضة لذلك هم الجنود والرياضيون الذين غالباً ما يتم الخلط في حالتهم بين أعراض التسمم المائي والجفاف، ما يتسبب في موتهم بعد بذل جهود مفرطة لإعادة ترطيب أجسامهم.

وتتراوح كمية الماء القادرة على تهديد حياة الإنسان من 10 إلى 20 لتراً خلال ساعات قليلة، ويختلف ذلك من شخص لآخر حسب كفاءة الكلى، فالكلى البشرية الطبيعية تستطيع تصفية لتر واحد من الماء كل ساعة، الأمر الذي يختلف لدى المصابين بأمراض الكلى.

إذاً احرص على تناول الماء للمحافظة على صحة كليتيك وتخليص جسمك من السموم، والحفاظ على نضارة بشرتك، لكن لا تفرط في ذلك إلى حدّ يهدد حياتك.