الوقت الآن
11 كانون الأول-ديسمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
 السفير البرزنجي يستقبل وفدًا من المحكمة الدولية لتسوية المنازعات.

السفير البرزنجي يستقبل وفدًا من المحكمة الدولية لتسوية المنازعات.


السليمانية / أنباء اليوم /غادة قيصر /
إستقبل سفير جمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) عمر البرزنجي مساء يوم السبت الموافق 2018/3/31 في منزلهِ في السليمانية وفدًا من المحكمة الدولية لتسوية المنازعات (مقرها العام في لندن / إنكلترا (ممثلية العراق وكوردستان)، وقد ضم الوفد كلًا من السادة:
- إبراهيم غربي - ممثل المحكمة الدولية للشؤون الدبلوماسية والقنصلية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - ورئيس ممثلية العراق وكوردستان.
- المستشار: فاتن احمد عليوي.
- المستشار: ريبوار غريب محمد
- المستشار: محمد محمود رسول
- المستشار : سيف سعد محمد

وقد تمحور الحديثُ حول عمليات بناء السلام التي تقوم بها المحكمة الدولية حول العالم، وبيان فتح جسور وسبل التعاون بين الطرفين داخل العراق وفي ايطاليا مع دائرة المحكمة هناك برئاسة Giovanni Matteucci وكذلك تفعيل مفهوم القضاء الدولي.

وقد أشاد ممثلو المحكمة بالتطور الذي حصل في السفارة العراقية لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) برئاسة السفير البرزنجي وعن دوره في فتح جسور كبيرة بين الطرفين في ظل النزاع والتصارع الديني الموجود.
كما ذكر القاضي إبراهيم غربي نية المحكمة لتقديم ملف السفير البرزنجي للجنة جائزة منظمة نوبل للسلام (النرويج) وتقديم خطاب خاص من المحكمة كونه من الشخصيات التي ساهمت في بناء السلام وصنع العدالة في المجتمع.

ومن الجدير بالذكر أن السفارة ستُجري اللازم وفق الضوابط والتعليمات لتسهيل زيارة وفد المحكمة من إيطاليا للعراق.
وقد قدم الوفد لوحة للسفير البرزنجي تعبيرًا عن الإنتصارات الباهرة التي تحققت في المعارك ضد عصابات (داعش) الإرهابية، حيث كان لسفراء العراق الدور الكبير في إيصال إنتصارات شعبنا وقواتنا المسلحة بصنوفها كافة إلى المحافل الدولية في أرجاء العالم.

المحكمة الدولية لتسوية المنازعات هي كيان دولي له ثلاثة مقرات رسمية حول العالم في كل من لندن - إنجلترا و صوفيا بلغاريا و ماستريخت- هولندا, و لها تسع دوائر حول العالم (إنجلترا, بلغاريا, هولندا, ألمانيا, الهند, إستراليا, غرب أفريقيا , الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, أمريكا الشمالية). وتعمل المحكمة على حل النزاعات عن طريق التحكيم و الوساطة و المفاوضة والتوفيق ووساطة السلام وبناء السلام, كما تعمل في أحيان كثيرة في التشريع الدولي.