الوقت الآن
26 ايلول-سبتمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
السفير البرزنجي يشارك في مؤتمر نظمته سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الكرسي الرسولي تحت عنوان (الدفاع عن الحرية الدينية الدولية).

السفير البرزنجي يشارك في مؤتمر نظمته سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الكرسي الرسولي تحت عنوان (الدفاع عن الحرية الدينية الدولية).

شارك سفير جمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) عمر البرزنجي يرافقهُ مسؤول الملف الثقافي في السفارة الدكتور مصطفى العبيدي صباح يوم الإثنين الموافق 2018/6/25 في مؤتمر (الدفاع عن الحريات الدينية الدولية) والمنظم من قِبل سفارة الولايات المتحدة الامريكية والممثلة من قبل السفيرة كاليسا لويز جينكرتش بالتعاون مع المنظمة الكاثوليكية (الكنيسة المتألمة) وجمعية (سانت اجيديو) الإيطالية في حرم جامعة الصليب المقدس الحبرية.
حيث ألقت السفيرة الأمريكية كلمةً رحبت فيها بالمشاركين في المؤتمر، كما أشارت إلى عزم الولايات المتحدة الأمريكية على تنظيم مؤتمر دولي في واشنطن نهاية شهر تموز القادم عن مناقشة التقارير التي صدرت عن المنظمات الدولية والجمعيات الإنسانية بخصوص الجرائم التي تُرتكب بإسم الدين للملايين من البشر وإيجاد الحلول للحفاظ على حقوق الإنسان وأهمها الحرية الدينية.
كما تمت إستضافة الناشطة الإجتماعية العراقية لحقوق الإنسان الإيزيدية سلوى خلف راشو ، حيث ألقت كلمتها كشاهدة عيان لما حصل في سنجار في عام 2014.
وقد ألقى السفير البرزنجي كلمةً في هذا المؤتمر (المرفقة تسجيلًا وكتابةً) عبر فيها عن التعايش السلمي والحريات الدينية التي يعيشها العراقيون بمختلف دياناتهم وطوائفهم، لاقت إستحسان الحاضرين في المؤتمر.
وقد تضمن برنامج المؤتمر حضور ومشاركة كلٍ من:
- رئيس المجلس الحبري للكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري.
- رئيس المنظمة الكاثوليكية (الكنيسة المتألمة) السيد مارك ريدمان.
- المستشار الأقدم لوزارة الخارجية الامريكية المعنية بالحرية الدينية الدولية السيدة فيكتوريا الفارادو ، والتي ترأست إدارة الحلقة النقاشية الأولى.
- رئيس قسم الإسلام في المجلس الحبري لحوار الأديان المونسينيور د. خالد عكشه.
- رئيس جمعية سانت اجيديو البروفيسور ماركو إمباليازو.

وقد إختُتم المؤتمر بكلمة رئيس الوزراء الفاتيكاني (سكرتير دولة الفاتيكان) الكاردينال پييترو پارولين الذي أعطى ملاحظاتهِ عن رأي الفاتيكان بأهمية هذه المبادرات التي تسعى لإحلال السلام والوئام بين الأديان.
وعلى هامش المؤتمر، إلتقى السفير البرزنجي بالناطق الرسمي الأسبق لمجلس النواب الأمريكي السيد نيوت جينكرش، فضلًا عن العديد من السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى الكرسي الرسولي. بالاضافة الى السفيرة المعتمدة لدى الكرسي الرسولي وشكرها على إقامة هذا المؤتمر.

https://www.youtube.com/watch?v=FNaRMZhxsfM&app=desktop