الوقت الآن
26 ايلول-سبتمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
السفير البرزنجي يُقيم حفل إستقبال بمناسبة تنصيب نيافة الكاردينال ساكو من قبل قداسة البابا.

السفير البرزنجي يُقيم حفل إستقبال بمناسبة تنصيب نيافة الكاردينال ساكو من قبل قداسة البابا.

أنباء اليوم / روما / غادة قيصر /

بمناسبة تعيين غبطة بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس روفائيل الأول ساكو كاردينالًا في مجمع الكرادلة من قِبل قداسة الحبر الأعظم البابا (فرنسيس)، والذي يمثل أعلى منصب كنسي بعد منصب البابا، أقام سفير جمهورية العراق لدى الكرسي الرسولي (الفاتيكان) عمر البرزنجي وعقيلته السيدة دلكير البرزنجي حفل إستقبالٍ كبير مساء يوم السبت الموافق 2018/6/30 في دار سكنهِ في العاصمة الإيطالية (روما) على شرف نيافة الكاردينال ساكو ، وبحضور سفير جمهورية العراق المعتمد لدى جمهورية إيطاليا الدكتور احمد بامرني والسيدة تانيا وزير مفوض في مركز وزارة الخارجية والشخص الثاني في السفارة السيد أنس الحياني وعقيلته وموظفي السفارة من الدبلوماسيين والاداريين والملحقين العسكري والثقافي المعتمدين لدى إيطاليا والسيد خالد مدير عام والمسؤول عن شؤون المسيحيين في وزارة اوقاف اقليم كوردستان العراق، والاب شليمون وردوني من بطريركية الكلدان في العراق والعالم ومدير مكتب الكاردينال ساكو وعدد كبير من المطارنة والكهنة ورجال الدين المسيحيين واغلبهم عراقيون حضروا من العراق واستراليا ودول اخرى ومجموعة من الاخوات الراهبات والطلاب العراقيون في الجامعات الفاتيكانية كما خضر الحفل رجل الاعمال العراقي من رومانيا الدكتور الحاج مكي ورجل الاعمال العراقي الحاج ادريس صاحب مشروع (التون) وحضر من الولايات المتحدة الامريكية الدكتور المسيحي اللبناني في الطب البديل الدكتور مارون خوري احد الاصدقاء المقربين للسفير البرزنجي وعددٌ من الفنانين الإيطاليين والعراقيين المقيمين في إيطاليا، وعددٌ من رجال الأعمال العراقيين والعرب الذين قدموا من خارج إيطاليا للإحتفاء بهذا الحدث المهم.

ومن الجانب الفاتيكاني القاصد الرسولي (سفير الفاتيكان) المعتمد لدى العراق المونسنيور أورتيغا ورئيس مكتب الإسلام في المجلس الحبري لحوار الأديان المونسنيور خالد عكشه والقاصد الرسولي (سفير الفاتيكان) السابق وعميد السلك الدبلوماسي في رومانيا المونسنيور فراچيسكو والعديد من السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى الكرسي الرسولي وجمهورية إيطاليا منهم السفير الأردني والسفير اللبناني والسفير التركي والسفيرة البريطانية والسفيرة الأسترالية وسفير الاتحاد الأوربي وسفير هندوراس والقائم بالأعمال الليبي والشخص الثاني في سفارة دولة الأمارات العربية المتحدة والشخص الثاني في سفارة الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي مستهل الحفل، ألقى السفير البرزنجي كلمةً بهذه المناسبة عبّر فيها عن سعادتهِ الغامرة بتعيين نيافة الكاردينال ساكو في هذا المنصب الرفيع، وأشار إلى أن هذا اليوم يُعدُّ يومًا تاريخيًا لن ينساهُ العراقيون أبدًا، وأضاف أن منح هذا المنصب لقب الكاردينال للبطريرك ساكو يأتي استكمالاً لدعم العراق لما حققه من إنتصارات على تنظيم داعش الإرهابي وللحفاظ على تنوعه الديني ودعم كبير لمسيحي العراق للتوقف عن الهجرة والتشبث بجذورهم العراقية الأصيلة (طيًا مرفق نص الكلمة).
بعد ذلك، ألقى نيافة الكاردينال لويس روفائيل الأول ساكو كلمةً شكر فيها السفير البرزنجي على دعوتهِ الكريمة وكلمتهِ البليغة، وعبرّ عن عظيم إمتنانهِ للسفارة العراقية لدى الكرسي الرسولي التي مثلّت العراق حكومةً وشعبًا أفضل تمثيل، وذكر بأن المحبة والسلام هما الطريقان الكفيلان لإستمرار حياة التعايش المجتمعي بين أطياف المجتمع العراقي كافة، وأختتم الكاردينال ساكو كلمته بالأشادة بدور السفير البرزنجي ودور السفارة في ايصال صوت العراق والعراقيين الى حاضرة الفاتيكان وتمثيلهم أفضل تمثيل.
ثم القى الدكتور اللبناني مارون خوري كلمة عبر فيها عن شكره للسفير البرزنجي وأشاد بدوره ونشاطه المميز حينما كان سفيرا لجمهورية العراق لدى لبنان وكيف انه كان يقف مع كل العراقيين على حد سواء.
تلا ذلك تقديم درعيّ (تهنئة وتقدير):
الأول: من معالي وزير الخارجية العراقي الدكتور إبراهيم الأشيقر الجعفري، وباقتراح من السفير عمر البرزنجي قدمهُ نيابةً عن معاليهِ سفير جمهورية العراق في إيطاليا الدكتور أحمد بامرني.
والثاني: من السفارة العراقية لدى الكرسي الرسولي، قدمهُ السفير عمر البرزنجي.