الوقت الآن
25 ايلول-سبتمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
Title: من يقف وراء الإرهاب هو الإرهابي الحقيقين

Title: من يقف وراء الإرهاب هو الإرهابي الحقيقين


كتب/عبدالله صالح الحاج/
الصق الإرهاب بالإسلام بهتانآ وظلمآ وزورا
الإسلام دين المحبة والأخوة والرحمة والتسامح والاعتدال والوسطية فكرآ ومنهجآ وسلوكا
هذا هو الإسلام في انصع صفحة لنبي الهدى محمدآ عليه افضل الصلوات وازكى التسليم لم يكون ارهابيآ ولادمويا بل كان يتصف بمكارم الأخلاق نهجآ وسلوكا مع الغير حتى مع الد الأعداء وكان تعامله مقابلة السيئة بالحسنة هذه هي أخلاق المسلم الحقة تجسدت في صفات وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وبه نقتدي وبهداه نستنير في هذه الحياة حتى لانظل الطريق وخسر الدنيا والآخرة.

وإذا مااتبعنا الرسول صلى الله عليه وسلم في سكناته وحركاته وأخلاقه وصفاته وعملنا و بطقنا القرآن وما جاء فيه فسنكون خير أمة أخرجت للناس ومنارة هدى لبنى البشر أجمعين عربآ واعاجم.

لنعود إلى لب الموضوع عن الإرهاب ومن يدرب ويخطط ويمول ويدعم خلايا تنظيم الإرهاب في العالم؟

سأطرح طرحآ بسيطآ سيوصلنا إلى معرفة حقيقة الإرهاب ومن يدرب ويخطط ويمول ويدعم الإرهاب ويتمثل هذا الطرح بالسؤال الآتي:
هل يعقل أن بلدآ نامي وشعبآ فقيرآ أن يقوم بأعمال الإرهاب؟
كيف لبلدآ فقير ودولة نامية لايجد معظم شعبها لقمة العيش والقوات الضروري كيف له أن يقوم بأعمال الإرهاب والتي تحتاج إلى أموال باهضة لاتحصى ولاتعد لإعداد وتدريب مثل هذه الخلايا والتي تقوم بأعمال الإرهاب وتنفيذها بكل دقة وتحتاج إلى خبراء وتقنيات حديثة ومتطورة وأجهزة عالية الأثمان ونادرة التصنيع ومحتكرة على بضع من الدول بعدد الأصابع مضافآ إلى ذلك المتفجرات القوية المفعول بالإنفجار وأحداث التدمير وهي من نوعية خاصة خفيفة الحمل وصغيرة الحجم يصعب اكتشافها عند التفتيش كل هذا يحتاج إلى أموال وأموال ونفقات طائلة مفتوحة منذ أول لحظة من الأعداد والتدريب ثم التخطيط وبعد التخطيط وإتمام التدريب يكون بعدها التنفيذ لما رسم وخطط بكل دقة متناهية بالتنفيذ من الوقع بأي خطأ

هل يمكن أن تمتلك كل هذه الإمكانات والأموال التي تنفق على مثل هذه العمليات الإرهابية دولة نامية وشعبآ فقير يعيش تحت خط الفقر معدم
لايعقل بالبته أن تمتلك هذه الدولة وهذا الشعب كل هذه القدرات والخبرات والإمكانات والأموال للقيام بمثل هذه الأعمال الإرهابية والإجرامية

إذآ من يمتلك هذه القدرات والخبرات والإمكانيات من متفجرات وأجهزة حديثة وتقنيات متطورة كل هذه تحتاج إلى أموال طائلة من غير حساب تدفع منذ لحظة الأعداد وحتى العمليات بالتنفيذ وبكل دقة من دون أخطأ
من يقدر على دفع كل هذه الأموال هو أو هي من تقوم بالفعل بدعم وتمويل وإعداد وتدريب وتجهيز خلايا مثل هذه الجماعات والتنظيمات التي تقوم بالأعمال الإرهابية في العالم كافة.
نتوصل من كل هذا إلى حقيقة مفادها أن بلدآ ودولة نامية وشعبآ فقيرآ لايمكن أن يكون بأي حالآ من الأحوال وراء عمليات الإرهاب لامن قريبآ ولامن بعيد
وعليه فان من يقف وراء الإرهاب هي تلك الدول الغنية ذات الغنى الفاحش والتي هي في مقدمة الدول المصدرة للنفط عالميآ وكذلك تلك الدول الصناعية الكبرى وقد يكونان معآ بغض النظر عن المنفذين لتلك الأعمال وجنسياتهم ودياناتهم
والله من وراء القصد .