الوقت الآن
25 ايلول-سبتمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
السفير عمر البرزنجي يبدي غاية الأسف لأحداث البصرة الفيحاء.

السفير عمر البرزنجي يبدي غاية الأسف لأحداث البصرة الفيحاء.

أنباءاليوم/غادة قيصر /

العراق في سويداء قلوبنا من إقليم كوردستان شمالًا إلى البصرة الفيحاء جنوبًا، شرقًا وغربًا وفي كل شبرٍ من أرضهِ المباركة.
وكلُ فردٍ من شعبه العزيز هو في حدقاتِ عيوننا، يؤلمنا ما يؤلمهُ وينزفُ دمُنا مع كل قطرة تنزفُ من دمهِ الطاهر.
ولا يسعنا ونحنُ نرى أبناء شعبنا الكريم في البصرة العزيزة ينزفون دمًا ويعانون عطشًا إلا أن نتضامن معهم بالقول والفعل، وليس ذلك فحسب بل نناشد حكومتنا ومسؤولينا وجميع المتنفذين وأصحاب القرار أن يتصرفوا بغاية المسؤولية للوصول الى الحلول العادلة والمُرضية لنجدة أهلنا وإخواننا في البصرة لإيجاد الحلول العاجلة لمشاكل البصرة، وذلك ضرورة شرعية وأخلاقية تفرض علينا جميعًا أن نقف معهم صفًا واحدًا.

وكذلك ندعو أبناء الشعب إلى التحلي بالحكمة ومد اليد لكل المخلصين الذين يتعاونون لإيقاف النزيف، وأذكر بقول الشاعر:
قومي همو قتلوا أميم أخي ..... فإن ضربتهم أصابني سهمي.
ونحن في هذا الوقت قلقون جدًا من تصاعد الأوضاع كثيرًا، وقلقنا يزداد أن تكون هناك محاولات لصب الزيت على النار والدخول إلى صفوف المخلصين للتخريب بإسم الإصلاح.
إن قضية الشعب قضيتنا جميعًا، ودماؤهم دماؤنا، نرجو الله جل في عُلاه أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ويُسكنهم فسيح جناتهِ ويلهمَ أهلهم الصبر والسلوان، وأن يشفي الجرحى والمصابين.
كما نسألهُ تعالى أن يلهم حكومتنا للإسراع بالحل العادل والمُرضي ... والله الموفق.

عمر البرزنجي
سفير العراق لدى الفاتيكان 5/9/2018