الوقت الآن
25 ايلول-سبتمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
السفير البرزنجي يغادر اسطنبول للعودة الى العاصمة الايطالية  روما

السفير البرزنجي يغادر اسطنبول للعودة الى العاصمة الايطالية روما



السفير البرزنجي يغادر اسطنبول للعودة الى العاصمة الايطالية روما ويودعه المستشار نوفل طه البصري القنصل العام بالوكالة في اسطنبول وذلك مساء يوم الثلاثاء 11/9/2018 ويقدم شكره للمؤتر الطبي بكلمة تعبيرا عن الامتنان والتثمين

بسم الله الرحمن الرحيم
الأساتذة الأفاضل في شركة (AMS).
الأخ العزيز الأستاذ نبال الغبان المحترم
الدكتور طلال قعدان المحترم
الدكتور موو قعدان المحترم
الدكتور بسام قعدان المحترم

الحضور الكرام في المؤتمر العلمي السنوي الخامس لشركة (AMS).

أريد أن أوصل إليكم رسالة شكر وتقدير للدعوة الكريمة التي وجهتموها إلينا، ومن خلالكم أريد أن أثمن الجهود الكبيرة التي بذلتموها في عقد وإنجاح هذا المؤتمر، وأوصل تحياتي الكبيرة إلى جميع الحضور من الأطباء الأفاضل من العراق والدول الشقيقة والصديقة
حقيقةً كان هذا اللقاء جميلًا جدًا ونقطة ضوء عالية، حيثُ أننا نعاني في بلداننا من أزماتٍ كثيرة، ووجود هكذا مؤتمرات من طبقة راقية وعالية -مثل حضراتكم- من الأطباء والأخصائيين، أراها نقطة مشرقة في عالمنا، أرجو الإستمرارية لهكذا مؤتمرات، تُسهم في تطوير العلم ومعرفة آخر ما توصل إليه العلم الحديث في مجال الطب.

أودُّ أن أبيّن لحضراتكم بأنهُ قد تمت دعوتنا من قِبل الأستاذ نبال الغبان لحضور هذا المؤتمر وإلقاءِ كلمةٍ فيه، حين كان في العاصمة الإيطالية (روما)، حيثُ لبّى مشكورًا دعوتنا لحضور الحفل الكبير الذي أقامتهُ سفارة جمهورية العراق لدى الفاتيكان في أواخر شهر حزيران الماضي على شرف نيافة بطريرك الكلدان في العراق والعالم الكاردينال لويس روفائيل الأول ساكو بمناسبة منحهِ لقب (كاردينال) وهو أعلى منصب كنسي (يُمنح لرجل دين عراقي) بعد منصب البابا وقد كان حضور الأستاذ نبال في ذلك الحفل مميزًا كأحد رجال الأعمال العراقيين المرموقين.
لذا فقد رأينا أنهُ من الواجب علينا أن نلبي دعوتهُ الكريمة لحضور هذا المؤتمر ، وقد زادت سعادتي حين إلتقيتُ بهذا الجمع الخيّر من علماء بلداننا الذين أسهموا في علاج العديد من الأمراض وكانوا خير من يبقي على شعلة الأمل متوقدةً مضيئة في أمتنا.

أكرر شكري لكم، آملًا اللقاء بكم في مناسباتٍ أخرى بإذن الله.

عمر البرزنجي
سفير جمهورية العراق لدى الفاتيكان
2018/9/11