الوقت الآن
13 تشرين الثاني-نوفمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
احتفت  الاستاذة الشاعرة هويدا ناصيف وسط أهل بلدها في لبنان

احتفت الاستاذة الشاعرة هويدا ناصيف وسط أهل بلدها في لبنان


بتوقيع ديوانيها ( أنا العاشقة) و( أنثى القصيد) في عرس الكلمة الذي أقيم على ارض مدينة الشمس بعلبك .
بحضور وجيه ولافت في نادي الشبيبة الخيرية وبرعاية العميد حسين اللقيس رئيس بلدية بعلبك حضر عددكبير من أهم الشخصيات الثقافية في لبنان ومن بين الحضور كان :
العميد حسين اللقيس رئيس بلدية بعلبك وراعي الحفل
الشاعر الاستاذ الياس الهاشم
نائب رئيس ملتقى الحوار الأدبي في البقاع وعضو الهيئة الإدارية لحركة الريف الثقافية وممثلاً لها لدى الدولة وعضو نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتلفزيون في لبنان.
الشاعر الاستاذ حسين جواد رئيس منتدى شعراء البقاع ورئيس منتدى بعلبك لبنان الفكر .
الشاعر والأديب محمود نون رئيس حركة الريف الثقافية.
الشاعر والأديب سليمان جمعة رئيس منتدى الربيع الأدبي .
الشاعر والأديب غازي قيس.
الدكتور الروائي غسان العميري.
الدكتور الروائي حمد الطفيلي.
الفنان التشكيلي عادل ناصرالدين
الأستاذ الروائي دعيبس حبشي.
الأديبة بهيّة صلح.
إضافة الى حشد من الفنانين والمثقّفين والأطبّاء والمهندسين والمحامين والمعلّمين وأساتذة من الجامعة اللبنانية والجامعات الخاصّة.

افتتح الحفل العميد حسين اللقيس بكلمة تحدث فيها عن ان الشعر وعن السيرة المشرفة للشاعرة اللبنانية هويدا ناصيف وعن إنتاجها الثقافي الذي سيثري
ثقافتنا العربية ويمد شبابنا بطاقة إيجابية وتشجيعية تحثهم على المثابرة والإنتاج والابداع .
وقال أيضاً ان الشعر رسم بالالفاظ للتعبير عن العواطف الانسانية والشاعر هو من يمتلك الكلمة والوحيد القادر على حياكتها ليصنع منها نسيجا جميلاً.
الشعر جالٌ وغموض يبعث النشوة في القلوب بكلمات تنطق بالمشاعر الانسانية كما وأضاف العميد انه حقاً من دواعي سرورنا وافتخارنا هذه النهضة الأدبية والثقافية في منطقتنا وهذا الإبداع شعراً ونثراً من قبل شبابنا وبناتنا الأعزاء وهذه الغزارة في الانتاج والعطاء الفكري والأدبي فكل ذلك يبعث فينا الأمل والثقة بتحقيق غاياتنا وأهدافنا التنموية المنشودة التي تتمحور حول الانسان والثقافة .
نحن نفتخر بالشاعرة هويدا ناصيف صاحبة السيرة الذاتية التي تدعو فعلا الى الإعجاب والتقدير وإني ارحب بها ترحيباً حاراً لوجودها معنا في هذه الأمسية لتوقيع ديوانيها ( أنا العاشقة) و( أنثى القصيد)اللذان سيغنيان ثقافتنا العربية .
بدأ الشاعر الاستاذ الياس حليماً كلمته قائلاً أنّ الشعر قوت الروح ورحّب بعميد الثقافة في بعلبك العميد حسين اللقيس وبالحضور وأبدع في وصف الصيغة التي كتبت بها الشاعرة هويدا ناصيف
وقال انها انانية العشق بامتياز باختيار عنوان ( أنا العاشقة) بالاضافة الى الاباحية العذبة التي اتسمت بها قصائد الديوانين دون الانزلاق الى مادية الجسد ومتاهات الرغبة الرخيصة والهيام بالحبيب حتى ما بعد الموت.
تبوح الشاعرة هويدا بمكنونات قلبها دون تكلف أو هوادة والحبيب عندها فعل روح وجسد فبالنسبة لها ليس النصف الاخر بل هو الاخر والأنا في انا الشاعر فأعذب الشعر أكذبه :
أريده رجلاً
تلتهب النظرات رغبة لعينيه
وتتعرى الناسكات
في محراب عشقه سجدا....

فهي الأنثى الشاعرة التي تكسر جدار الصمت في البوح وتخرج من القمقم النسوي العربي مارداً منتفضاً يملأ كاس الحب ويشربها حتى الثمالة لتقول أيضاً:

وأنا والآه وثالثنا
الليل وكأس المسحور
والخصر تراقص في شغفٍ
كي يطفي نار المسعور


انها تتمرد على الواقع المعيوش للمرأة العربية التي قيدتها الاعراف والتقاليد وسجنتها في قمقم التسلط الذكوري المغلف بالجهل المقدس الذي جعل من المرأة دمية اغراء ومادة جنس ونسي انها روح مولودة من ضلعه
وهل تحيا يا ابن آدم الاجساد دون ارواح !
تحدث الاستاذ الشاعر الياس الهاشم عن هويدا المرأة الشاعرة وقال :
إنها المرأة تختصر كل الكون .
هويدا ناصيف شاعرة تتقن فن الثورة في التعبير الشعري وثورتها ناعمة لكنها جريئة صاخبة انقلابية تلتزم الضوابط ولا تتفلت منها وترفض كل ما يرفضه عقلها ، تثور على المرأة الخانعة القابعة على قارعة الطريق تستجدي حقوقها من نصفها الاخر فتقول:

متشرّد الهوى على الطرقات أهيم
أئن لجرحي وحلم الوصل يتيم


وتعترف له بأنها جنته وهو جنتها والفراق بينهما هو الموت بحد ذاته فمنذ الوجود الآدمي وكلانا واحد ذكر وأنثى :
عبثاً أيامي من دونك أقضيها
فالجنة من دون الحبيب جحيم.

وأكمل الشاعر حسين جواد يونس حفل توقيع الدواوين بكلمته أن الوطن قصيدة بحجم روح الشاعر فإذا كان بحجم روح الشاعرة فهو الوجود لانها تكتنز الحياة وتعطيها.

وأخيراً اختتمت الشاعرة هويدا ناصيف حفل توقيع الدواوين بكلمتها عن الوطن والحنين اليه ومدى سعادتها بتوقيع ديوانيها التوأم بين أهلها وأصدقائها وإنتهى الحفل بالموسيقى وتوقيع الدواوين وحفل كوكتيل .