الوقت الآن
15 كانون الأول-ديسمبر 2018
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
التحدي !  قصة موجعة ..على محمد العفيفى .

التحدي ! قصة موجعة ..على محمد العفيفى .


هذه قصة غريبة تحدث في هذه العالم
ليست بغريبة قدر طبع هذا المبتلي
هي لا تشبه باقي القصص التي نسمع عنها على الاطلاق .
انها قصة الشاب ابن مدينة ميت حبيش القبلية في محافظة الغربية مدينة طنطا في الشقيقة العربية الكبرى جمهورية مصر العربية .
علي محمد العفيفي اصدر الحكم على نفسه بأن وضع يديه تحت عجلات القطار مما أدى الى بترهما من المِعصمين !!!
قصة لم يصبق لها مثيل.
ماذا يقول صاحب الحكاية المصري علي محمد عفيفي
انا اتوجه الى جميع صحف العالم والمواقع الاكترونية
بعد ان فقدت السيطرة على نفسي المريضة احسست بالذنب ومخافة الله علمت انني اؤذي نفسي وانسبب بالالم للغير فقررت بعد تفكير عميق ان اوقف نفسي عن هذا الطريق
فعلت بنفسي ما لم يفعله غيري لم يحدث تبدا مثل هذا الحدث العجيب. لقد قمت بقطع يدي تحت قطار سكه الحديد ثم نهضت سريعا وذهبت الي المستشفى. وبعدها ذهبت الى اهل البلد لاقول لهم اني اخطأت بحقهم وبحق نفسي سامحوني. لقد تبت الى الله يا ناس. قطعت يدى التي تسرقكم وهذا جزائي. ثم سقطت مغشيا عليه !!
تم ادخاله الى المستشفى والغريب ان الله سبحانه شفاه خلال ثلاث ايام. وبعدها عاد الى اهله وعاش بينهم حياة صالحة بتقوى ومخافة الرب
فرح الناس به ولكن شيطانه وسوس برأسه انه تسرّع بفعلته. بعد قطع يديه بسكة الحديد عجز عن العمل لم يجد من يعيله او يصرف عليه ويساعده على معيشته فقد اقر له معاش يقتات منه 85 جنيها فحزن وزاوله الشيطان همس له ووسوس بان لك يد اخرى.
فعاد الى السرقه اخذ دون حق كل ما طالته يده من مال او موبيلات او ذهب او اي شىء آخر. والغريب انه لم يحرّر له اي محضر فقد حسبوا انه تاب. لم يشك به احد. تعاطف معه المجتمع اعانوه وجادوا عليه رأفة به لكنه ما زال ماض بطريق الشر.
كان يسرق ويذهب الى اصدقائه المشردين والفقراء ليعطيهم من الأموال المسروقة..
حتى اتى يوم سرق فيها امرأه تعمل فى مستشفى شبين عامله اخذ الشنطه وجرى ولم يجد بها غير 6 جنية
صرخت المرأة فيه وقالت دا انا بربى يتامى.
تاثّر بكلامها وبكى بكاء مرا.
ذهبت الى الشرطة ووصفته لهم قبضوا عليه.
لكنها حين رأت يده المبتورة سامحته وطلبت من الشرطه ان تسامحه وتتركه لحله.
وحين عاد الى بيته بكى بكاء شديدا ندما واسفا على فعلته وقد قابلته المرأة بالسماح.
ذهب مرة تخرى الى محطه سكة الحديد راودته نفسه بان يقطع يده الاخرى ايضا !!
رآه هناك شاب من البلدة يبكي، ساله ماذا تفعل يا علي وقد كان له به معرفة سابقة هو مهندس اسمه انس.
قال له انس ايه يا علي مالك وحين لم يرد خاف ان يفعل بنفسه كما فعل بالسابق. كانت الساعة متاخرة من الليل
فاخذ يحايله حتى هدأ. قال له ممكن تاخذني عند عمي سامى قال له انس ماشى، يعنى لو ذهبت الى هناك هتبقى كويس
قال علي نعم.
اخذه انس حتى اتى الى منزل الحاج سامى وقال له علي تعبان وزعلان وعوزك تشوفه علشان شكلو عاوز يعمل شىء وحش فى نفسه
جلس الحاج سامي معه واخذ يحدثه ويحاوره. قال له ماذا بك؟ فحكى له قصته مع المرأة. فقال له الحج سامي انت بتسرق لحد دلوقتى طب ليه بتعمل كده يا علي؟
فبكى علي بكاء شديدا بصوت على ايقظ النيام
فهدأ من روعه الحاج سامي وقال خلاص اهدى وربنا هيسامحك بس متعملش كده تاني.
صرخ علي وقال مش قادر ان يدى دي لازم تتقطع كده زي اختها وده اللي حيكون.
انا بأذي الناس كتير وبكذب عليك انت كمان طول الفتره دى
وبقلك انى مش بسرق
بس انا دايما بسرق وبكذب.
فاقسم على نفسه انه لابد ان يقطع اليد الاخرى وهذا هو الحل الوحيد ولن يتراجع.
كان حاضر الموقف غير الحاج سامى حضر بعض اصدقائه للزياره فكان شيخ شعبان اخذ يتكلم عن التوبه وان الله غفور رحيم حتى اتخنق علي وبكى بكاء اشد من كثرة ندمه.
ثم وقف علي وقال سانتحر او اقطع يدي الثانية هذا هو قراري الاخير انا ماشى لو مت غسلنى انت وكفني
وقف على قبري وصليلي.
حزن الحاج سامى رد عليه وقال ان فعلتها مش هعمل حاجه من اللى بتقول عليه ده ولا حتى هشوفك لو عشت
فاستحلفه علي وذهب سريعا وانتظر علي حتى الفجر
ثم قام بزياره لاقاربه القريبين من محطه القطار
وفجاءه نهض وذهب الى سكة الحديد هو يعلم معاد القطار السريع وفعلها ثانيه قطع يده الثانية.
اصيب براسه وقطعت يده. حسب كل من رآه من الناس انه قد مات. اخذوه الى المستشفى حتى استفاق
وحين صحا علي اخذ يصرخ عاوز عم سامي
اتّصل والده بعمه سامي فرد سامي قال ماله علي هو عملها تانى. كانةالوالد يبكي ويقول لسامي تعال هو عاوز يشوفك
ذهب الحاح سامي الى المستشفى
وشاهده علي قائلا انا عايش يا عم سامي متزعلش مني
هو ده علاجي الوحيد علشان ابطّل السرقة سامحونى
فسبحان الله الغفور الرحيم
لقد اصيب علي برأسه واخذ 9 غرز
وبعد مرور اربع ايام عاد علي الى بيته وقد شفاه الله
وكان ذالك فى شهر نوفمير 20 / 11/2011
وفى هذا يوم قامت ثورة حيث قصّ قصته كل من تواجد هناك فانتشرت حكايته على جميع الناس
منهم من صدّق ومنهم من كذب القصة ولم يصدقها.
لكن علي ما زال مستمرا بالحديث عن قصته هذه حتى يومنا هذا ليكون عبره لكل الناس ليعلموا ان الله حقّ
كتبت عنه جميع الصحف وتحدثوا عنه بالقنوات فقصة على عفيفى العجيبة الغريبة وما فعل بنفسه ليتوب عن السرقة قصة موجعة مؤلمة.
كانت مفاجئة كبرى لشعب مصر ..
المخرج السوري فيصل بني المرجة عاد من آمريكا إلى مصر لكي يقوم بعمل فني عن قصة حياة الأسطورة علي محمد العفيفي. علي العفيفي شخص من مدينة طنطا المصرية أثار الجدل بسبب قطعه يديه الأثنين تحت القطار لكي يتوب عن السرقة ..
والمخرج والكاتب فيصل بنى المرجة هو من مواليد سوريا يعمل في الولايات المتحدة الأمريكية. عندما علم بقصة علي العفيفي أصرّ كل الإصرار على عمل فيلم سينمائي عالمي عن قصة حياة الأسطورة على العفيفي .
كما أكّد المخرج فيصل أنه مسافر إلى مصر من أجل الحوار مع علي العفيفي و تصوير بعض المشاهد بقرية ميت حبيش القبلية بطنطا ... )) .
انها قصة الشاب المصري
على محمد العفيفى والتعليق لكم يا كرام.