الوقت الآن
19 كانون الثاني-يناير 2019
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
 امناء شبكة الاعلام يخاطبون المفتش العام حول شهادة ابو الهيل الدراسية

امناء شبكة الاعلام يخاطبون المفتش العام حول شهادة ابو الهيل الدراسية


كشف رئيس مجلس الامناء بشبكة الاعلام العراقي روميل موشي، الجمعة، عن مخاطبة المجلس لمكتب مفتش عام الشبكة لغرض مفاتحة القضاء حول اهلية "مجاهد ابو الهيل" لرئاسة شبكة الاعلام بعد فقدانه شرط حصوله على الشهادة، فيما اشار الى ان "ابو الهيل" حاول حل مجلس الامناء لضمان بقاءه في المنصب.

وقال موشي في حديث لـه إن "هناك مشاكل مستمرة بين رئيس الشبكة ومجلس الامناء"، مبينا أن "رئيس الشبكة يحاول التفرد بالقرارات وسلطة الشبكة".


وأوضح ان "مجلس الامناء تم تشكيله ليكون القرار جماعي، وليس حكرا على طرف وان يكون مجلس الامناء جهة لديها سلطة تشريعية ورقابية على عمل الشبكة"، مشيرا الى أن "رئيس الشبكة ابو الهيل يحاول القضاء على ذلك الامر كونه لايخدم توجهاته".

وتابع أن ابو الهيل "استطاع تحقيق هذا الامر بقرار سابق بحل الشبكة على اعتبار انتهاء عمرها التقويمي باربع سنوات"، مؤكدا "اننا استطعنا الطعن بالقرار لدى المحكمة الادارية التي انصفتنا بقرار ملزم واعادت المجلس الى عمله من جديد".

واضاف موشي، ان "مجلس الامناء سيعمل بحال اكتمال نصابه خلال هذا الاسبوع بعقد جلسة لمناقشة جميع القرارات التي اصدرها ابو الهيل خلال فترة تجميد عمل مجلس الامناء ومراجعتها قانونيا"، لافتا الى ان "ابو الهيل هو عضو بمجلس الامناء وهو مكلف برئاسة الشبكة لحين اختيار رئيس لها وليس رئيسها الاصلي".

وأوضح "سبق وان عقدنا اجتماع ولم يتم اختياره رئيسا للشبكة ثم حصل تدخل من رئيس الوزراء حينها ومطالبة بالتريث بتطبيق القرار ثم تفاجأنا بعدها بقرار تجميد عمل مجلس الامناء بغية استمراره برئاسة الشبكة حين شعر ان المجلس سينهي رئاسته للشبكة".

واتهم موشي، مجاهد ابو الهلي "بمحاولات بائسة للتشبث بالسلطة ومقدراتها"، مشيرا الى أنه "استطاع عن طريق مكتب رئيس مجلس الوزراء الحصول على كتاب لم تصلنا نسخة منه ولم نراه بل فقط اشارة بكتاب هو ارسله لنا، بان هناك تريث في مباشرة مجلس الامناء".

وذكر موشي "أننا اكدنا له بأن رئيس الوزراء لم ولن يتدخل بشؤون القضاء وطلبنا من ابو الهيل نسخة من كتاب رئيس الوزراء ولم يرسله لنا ولن يرسله"، موضحا "اننا كمجلس امناء كتبنا بقضية شهادة ابو الهيل الدراسية ومنحناه اكثر من فرصة لجلب شهادته الاعدادية وصحة صدور شهادة كلية الاداب، لكنه لم يحضرها حتى اللحظة، وفاتحنا كلية الاداب حول استكمال ابو الهيل لاوراقه لصحة الشهادة، وتمت الاجابة بانه لم يكمل اوراقه رغم المخاطبات لاكثر من سنة".

واكد موشي، انه "تم يوم امس مفاتحة مكتب المفتش العام بشبكة الاعلام بكتاب رسمي لمفاتحة الجهات القضائية بقضية الشهادة، كونه فقد شرط من شروط عضوية مجلس الامناء ورئاسة الشبكة وهو حصوله على الشهادة".