الوقت الآن
19 آذار-مارس 2019
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
 أستراليا تسقط جنسيتها من شخص لعمله مع “داعش”

أستراليا تسقط جنسيتها من شخص لعمله مع “داعش”


أعلن وزير الداخلية الأسترالي، بيتر داتون، السبت، أن الحكومة سحبت الجنسية الأسترالية من رجل تعتقد أنه أحد كبار الأشخاص الذين كانوا يقومون بتجنيد أفراد لـ”داعش”.

وقال داتون في بيان له، إن هذا الشخص يدعى، نيل براكاش، ومولود في مدينة ملبورن، موضحا، “ستبقى أهم أولوياتي سلامة وأمن كل الأستراليين”.

وأضاف، أن “العمل في خدمة مثل هذه المنظمة الإرهابية، مثلما فعل السيد براكاش، يعني أنك تتصرف بشكل يتنافى مع ولائك لأستراليا، وسنفعل كل ما في وسعنا لضمان محاسبته على جرائمه”.

وبراكاش مولود لأم كمبودية وأب من فيجي، ويحمل جنسيتي أستراليا وفيجي من خلال أبيه، وهو موجود في تركيا لمحاكمته بسبب أنشطة لها صلة بالإرهاب منذ ضبطه هناك في أكتوبر عام 2016 بعد مغادرته مناطق كان يسيطر عليها “داعش”.

وتسعى أستراليا لاعتقال براكاش بسبب أنشطة لها صلة بالإرهاب، من بينها مؤامرة لقطع رأس أحد أفراد شرطة ملبورن في “يوم أنزاك” الذي يوافق 25 نيسان من كل عام، وهو يوم وطني لإحياء ذكرى ضحايا الحرب في أستراليا ونيوزيلندا.

وبموجب قوانين الجنسية في أستراليا يمكن لحامل الجنسية المزدوجة أن يفقد جنسيته الأسترالية إذا بدر منه تصرف يتناقض مع ولائه لأستراليا باختياره المشاركة في الإرهاب، وذلك الى جانب قوانين الهجرة المشددة التي ترفض قطعا قبول وإدخال طالبي اللجوء الذين يأتون عبر التهريب، حيث يتم احتجازهم في جزر نائية وسط أوضاع إنسانية مزرية، بحسب منظمات عالمية.