الوقت الآن
20 آذار-مارس 2019
الطقس
إعلانات الجانب
آخر الفديوات
التصويت العام
مارأيك في الموقع..؟

ممتاز..!

جيد..!

يحتاج إلى تعديلات..!

الفيس بوك
 برهم صالح يشدد على ضرورة انصاف حلبجة واهلها

برهم صالح يشدد على ضرورة انصاف حلبجة واهلها


شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، السبت، على ضرورة انصاف مدينة حلبجة واهلها، داعيا المجتمع الدولي والامم المتحدة الى بذل الجهد لتقديم الدعم والاسناد لهذة المدينة.

وقال صالح في البيان إن "مدينة حلبجة اصبحت تمثل اليوم ارادة المقاومة والنهوض واعادة الاعمار"، مطالبا بـ"ضرورة انصاف المدينة واهلها وتعويض ذوي الشهداء واعلاء شأنهم احتراما لما قدموه من تضحيات جليلة وتلبية مطالبهم المشروعة".


واستنكر "الجرائم الوحشية التي اقترفها النظام السابق والمتمثلة بالمقابر الجماعية والانفال وكرميان وبهدينان وضد البرزانيين والكرد الفيليين".

واضاف أن "حلبجة تمثل ذاكرة حية لايمكن ان تنسى احداثها عند المنصفين، وعاملاً دافعاً لدى الاحرار بعدم السماح لعودة الانظمة المستبدة الديكتاتورية مرة اخرى"، مشيرا الى أن "مطالبات اهالي حلبجة مشروعة، خاصة الذين تعرضوا الى التهجير وحرق المنازل والممتلكات، فضلا عن اصلاح الطبيعة والبيئة التي دُمرت، نتيجة هذه الافعال الاجرامية المُشينة".

ودعا صالح "المجتمع الدولي، والامم المتحدة، والمنظمات الانسانية المنضوية تحتها، الى بذل المزيد من الجهود لتقديم الدعم والاسناد لهذه المدينة وسكانها، بالاضافة الى العمل بأنشاء محاكم فاعلة ومتخصصة، وتفعيل التشريعات القانونية للحد من انتشار واستخدام الاسلحة المحرمة دوليا، وتقديم المتورطين بتلك الجرائم للقضاء لينالوا جزائهم العادل".

وتعرضت مدينة حلبجة في 16 آذار من عام 1988 لقصف كيماوي من قبل طائرات النظام العراقي السابق، ما أدى إلى مقتل حوالي خمسة آلاف مواطن وجرح أكثر من عشرة آلاف آخرين.